جميلة ووحش | خسارة نادين جوني

الصورة من صفحة نادين ماجدة جوني

جميلة ووحش | خسارة نادين جوني.  

الى نادين جوني

لمّا عرفت انك رحتي وعرفت قصّتك قلبي انعصر.انكمش. حسيتو حرفيا زُغير، ما كنت حتى عم أقدر برّر لنفسي ليش هالقد موجوعة. صرت فتش على كل فتفوتة من قصتك اون لاين ومن الأصحاب ومن الناس اللي كانت تعرفك. الكِلّ-الكِلّ ما كان عندن شي يقولوا إلا أإنك جميلة والوحش. جميلة بالروح و بلْنفس والمنطق .وإيه وحش، وحشة ثائرة بوجه وجع الظّلم، ظُلم حِرمان الأمومة وظُلم المجتمع والمحكمة و البلد بكامله. 

هَيْ البنت اللي كنت شوفها بكل تٌنظيم نسوي وما اعرف مين هيِّ، فجأة حسيت حالي بنص قلب بيتها عم حس بوجع أصحابها واهلها وابنها. مع نادين طافت على وجه حياتي المستقلة والمكتفية و"الحرّة" كل مخاوفي وكل غضبي. رجعت تذكرت كيف وصلت لهلْ حياة. انا من لما كنت بنت شفت حولي وحواليِّ نساء عم تعاني. نساء جميلات وموهوبات وخلّاقات -ب رّ ا ق ا ت - بس كل يوم قهوتهم مغلية بالمعاناة. و بمعاناة الزوج المجحف أو المعنّف والأب القاسي والأوضاع المالية التي يمكن تحبسها بالبيت او تزتّها بوظيفة تستغلها ماليا وحتى جسديا. معاناة امرأة أربعينية مضطرة انها تطلب من زوجها (او أسوء من ابنها) أذن للخروج برا البيت أو للاتصال بصديقة أو لرؤية إمها.  شفت معاناة المرأة الجميلة بنظر المجتمع ومعاناة الأم والأخت والجدة وشفت دموع الأرامل اللي صارت بلا "سند" ومعاناة الركض على البيت قبل التسعة، لترجع تنتظر خيّْها لوجّ الصُبح هيّ وغرقانة بقلق امها. 

ليلة الأحد اللي غادرتنا فيه نادين بكيت وما قدرت نام. حملت التليفون وبعتت رسائل لكم صديقة، ليش عم ابكي؟ ليش محروقه؟ 

اليوم عرفت. 

نهار اللي راحت نادين، حسيت بلْظلم اللي عاشته واكتر من هيك حسيت انو راحت قبل ما تقدر"تعيش" - بوقتها ما كنت عم افهم ع حالي، شو يعني؟ كيف يعني"تعيش"؟

ونزلت على المحكمة الجعفرية لنوقَف سوّا ونودع نادين من على ساحة المعركة اللي تفرغتلها أخر عشر سنين من عمرها. وصلت ع طريق المطار معي شمعة بيضة ولابسة قميص ابيض. وصلت مستحية، مين انا؟ و ليش انا هون؟ و بحقلي عنجد كون هل قد زعلانة ع شخص ما عرفتوا؟ 

شوي شوي صرت شوف وجوه مألوفة وبحبها. ومن الساعة السابعة لكانت صارت ثمانية كبرت المجموعة، صارت عشرات الأشخاص. انا وهونيك محاوطة بشعارات مطبوعة على الحسينية القريبة "ثورة دائمة ضد الظلم" ما قدرت ما حس انوا الظلم آخدني والغضب مغرقني، فوقفت بصمت وحزن. بعدين صوت واحد وعّاني، زمور كميون مش قادر يقطع لأنو قد ما صاروا محبين نادين كتار -قطعوا الطريق. 

فجأة أدركت. أدركت مين الوجوه اللي حولي وليش انا بحبها.أدركت انّي انا بنص الضاحية وفي مجموعة من أقله ميّة شخص هتفوا بحب لنادين وضد الفساد، "الفساد جوّا العمامات". أدركت شعلة الشمعة اللي بايدي، صغيرة، متواضعة، بتحرق بس واصلة ومش وحيدة. وشو حبيت هل شعور، اني انا مش وحيدة. العالم حولي مش اعز الصحبة ولا بقية العيلة بس حسيت معهم بالانتماء وبالحب الغير مشروط. 

ليلتها اعترفت لنفسي انو انا حزينة بشكل يومي وبخبي حزني لأني مفكرة حالي وحيدة. وليلتها حسيت انو نادين فلّت وفرجتني انو هي ثارت وغضبت كرمال نساء مثلي تعرف انها مش وحيدة. نادين زرعت وراها شتلة أمل بنص دين طريق المطار بوجه السير الخانق وع باب المحاكم الدينية. ليلتها نمت متفائلة. 

بعد كم نهار بس، قلبي اللي كان عم يحاول يتعافى انعصر مجددا. جبال الشوف و شجر الجبل تحترق بوابل من النار. مجددا. مكررا.غضب.حزن.بكي.بكي.بكي. 

كترت الأخبار و كبر الحزن، مشهد حليمة طبيعة تبكي في الدامور -إمي منهارة عل واتساپ...لم استوعب زملائي نهارها. العرف الخفي تبع الشغل انو هي الاشيا بتصير، متل انو دوماج بس في ايمايل بدي ابعتو .بكيت بالحمام بالشغل، حسيت حالي مجددا -وحيدة. 

و برمت الدنيي يا نادين. واجا يوم الخميس. صباحو قريت خبر قرار الوزير شقير بوضع ضريبة على الواتساپ و اشتعل قلبي مجددا. قرعت باب الزملاء لأجد من ينفعل معي بس لقيت نفسي واقفة، مجددا، بوج ايمايل تاني بدو ينبعت بالشغل. قول منيح، نهارتها ما بكيت بس كرفتت وحسيت بنفس السوريالية اللي حسيتها لما كنت عم سوق عالدامور، حسيت بعبثية فظيعة تلبد برجليها على الأرض من حولي. رحت بكير عل البيت نهارها، و من شباكي سمعت ناس عم تهتف. لبست ونزلت ومن وقتها عم تبرم الدنيي وعم شوفك يا نادين وين ما كان لأنو شتلة طريق المطار زهرت ببيروت و طرابلس وصور وشويفات وعالية والهرمل والفاكهة والنبطية وصيدا وكفررمان ووو ...زهرت ثورة.

اليوم عرفت. نهار اللي راحت نادين، حسيت بالظلم اللي عاشته واكتر من هيك حسيت انو راحت قبل ما تقدر"تعيش" - وهلق فهمت.

 

Publisher: 

Sawt al' Niswa

Section: 

Featured: 

Add new comment

Filtered HTML

  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Allowed HTML tags: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd> <img>
  • Lines and paragraphs break automatically.

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.
CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
3 + 14 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.

Our portfolio

We wouldn't have done this without you, Thank you Bassem Chit - May you rest in power.

Copy Left

Contact us

Contact Sawt al' Niswa via:

You can also find us on: